الأكلات التركية في المطبخ اللبناني

14/10/2019

بعد فلسطين والمجر وجبل الأسود (مونتنغرو)، الشيف عُمُر أكّور في لبنان للتعريف عن الطبخ التركي.

ضمن فعاليات "عام غوبكلي تبه ٢٠١٩" قام معهد يونس أمره بجولات تعريفيه حول العالم عن ثقافة الطبخ التركي ومراحله التاريخية مع خبراء الطبخ الذين شاركوا بدورهم بتعريف الطبخ التركي ضمن فعاليات "المطبخ التركي". وكانت جولتهم الرابعة في لبنان.

كانت أولى محطات الشيف والباحث التركي الشهير عُمُر في بيروت ضمن فعالية فنّ الطهو " ١٢ ألف عام لرحلة القمح" التي جرت من ٨ حتى ٩ تشرين الأول ٢٠١٩.

في اليوم الأول، استضافنا مطبخ مشهور في بيروت وشارك عدد من محبي الطبخ التركي. وقام الشيف عُمُر بالطبخ وتعريف المشاركين عن أهم النقاط في الطبخ التركي، وأشار أن المطبخين التركي واللبناني لديهم تاريخ مشترك ومتشابهين. كما أعرب عن إعجابه للأكل اللبناني.

وقدّم الشيف لمحبّي فنّ الطهو وخبراء الطبخ من أقدم أنواع الطبخ التركي "علي نازك" و"الحمص الممتاز" ومن الحلويات التي تعود إلى ٥٠٠ عام "وحل الجنة" و "حلاوة الهاكان". 

وبعد العرض الذي قدمه في بيروت، تابع في ٩ تشرين الأول لقائه مع خبراء ومحبي وطلاب فنّ الطهو في طرابلس ضمن فعالية "المطبخ التركي". 

وقال الشيف عُمُر عن هذه الفعالية التي شارك بها بيروت وطرابلس قائلاً "جئنا من تركيا نحمل معنا المحبة لنبادلها، ونحن على يقين أنه باستطاعتنا تقديم خبراتنا في المطبخ اللبناني. في الحقيقة نحن هنا لتبادل الثقافات". ثم تابع الشيف عُمُر مشيراً للطبخ اللبناني الغنيّ "المطبخ مثل الحجر، إن لم يبقى حبة تراب في العالم، يبقى تاج الملك. فهذا التشبيه سببه أن المطبخ له حُكم مثل تاج الملك حتى إن لم يكن لديك أرض ليتحدث عنها العالم، فالمطبخ بديل عنه ليتحدث عنه العالم. فلبنان هو كذلك". 

تابع المشاركون الطبخ الذي كان يقدمه بكلّ دقة، ولم ينسوا طبعاً تدوين الملاحظات. وبعد الإنتهاء تم نقل الطعام للطاولة لتناوله. 

قالت المشاركة رانيا بقار" الشيف عُمُر ذو معرفة وماهر، فقد شرح لنا بالتفصيل تاريخ الأكلة والوصفة. نقل لنا معلومات خاصة. كل الطعام كان لذيذ. الطبخ اللبناني لذيذ ومشهور لكن هذه الوصفات الجديدة لذيذة ورائعة". 

أما مشترك آخر رامي عبود من عكار، عيدمون شمال لبنان قال "كانت هذه التجربة رائعة، الشيف ناجح جداً أهنئه. الطبخ والحلويات التي قدمها كانت رائعة ولذيذة. وأنا أتابعه على مواقع التواصل الاجتماعي. أتمنى في المستقبل ان يكون هناك فعاليات مثل هذه. ونرجوا ان يكون هناك تبادل ثقافي وتجارب بين تركيا ولبنان. ونشكر معهد يونس أمره على تعريفه لنا لثقافة المطبخ التركي وتوسيع معرفتنا به. "

المطحة القادمة لفعالية الطبخ التركي مع الشيف عُمُر ستكون في لندن في ٢١ تشرين الأول.